#من_مذكرات_استشاري_علاقات_زوجية (من خبرات الاستقبال)

#من_مذكرات_استشاري_علاقات_زوجية

(من خبرات الاستقبال)

عندما يدخل الزوجان مكتبي أتوقع من نظرة واحدة حجم الحالة
فاذا تزاحما على الباب وجلس كل واحد على أقرب كرسي وبدأ الزوج ينفخ وبدأت الزوجة تزغر له بعينين يطق منهما الشرر ثم بدأ كل منهم يتململ في كرسيه ويضع ساق على ساق ثم يعود فيقلب ساقيه …….. وهكذا …….
اعلم ان الحالة مشتعلة وتحتاج مني نوع من انواع التبريد قبل ان نبدأ
اذا دخل الزوجان ورأيت الزوج يقدم زوجته أو يعد لها الكرسي لتجلس أو أي بادرة اهتمام أعلم انه لازال مقدرا لمسؤليته أو انه يشعر بخطئه وان الأمور بدأت تخرج من يده.
غالبا تدخل الزوجة مزهولة مدهوشة لايبدو على وجهها اي انفعال خاصة اذا كان الزوج هو الذي أحضرها تنظر حولها وتجلس في أقرب كرسي وعيناها تبحث في المكان وكأنها تقول: كلكوا عليا ولا إيييييه!!!!!!!
أما اذا كانت الزوجة هي التي خططت للقاء بمعنى انها اتصلت بي أولا ثم تحايلت حتى تحضر زوجها فانها تنظر في عيني مباشرة وتشير بيدها اشارة خفية وكأنها تقول لي : أنا عملت اللي علي وجبتهولك ورينا شطارتك!!!!
والحقيقة هما اللي بيوروني!!!!!

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*