‏#من_مزكرات_استشاري_علاقات_زوجية (وهزمنا السحر والساحر

‏#من_مزكرات_استشاري_علاقات_زوجية

(وهزمنا السحر والساحر)

انقلبت سلوكيات زوجي كـأنه إنسان لا أعرفه، لم يمر على زواجنا أكثر من عام وقد رزقنا ابنتنا الأولى، تغير زوجي تماما وأصبح زائغ النظرات يقوم من نومه مفزوعا، أشعر أنه يخاف مني فإذا اقتربتُ منه فجأة فزع مني وسألني: ماذا تريدين؟
سألته ماذا حدث لك؟ وبعد إلحاح أخبرني أنه أحضر شيخا إلى البيت قرأ القرآن وأطلق البخور وأخبرني أن هناك سحر معمول لي في هذا البيت!! سألته مترددة وأنا أقرأ الإجابة في عينيه: ومن الذي يعمل لك هذا السحر؟ وجدته قد انقلب تماما وارتفع صوته وأشار الي بحدة وقال: أنت…!! وأمام عيني المفتوحتين بشدة ‏ قال في تردد: أنت أو أحد من أهلك!!
ثم بدأ ينهار فزعا ويقول صارخا: حرام عليكم ماذا فعلت لك؟ لماذا تريدين أذيتي؟؟
حاولت أن أدافع عن نفسي بكل قوة، ولكن كانت دموعي وضعفي من بعد الولادة حاجزاً أمام قدرتي على الدفاع، حاولت أن أخبره أن من يفعل ذلك ليس رجل دين وإنما هو دجال، وأن ما قرأه ليس قرآن وإنما هو خلط بين الحق والباطل.
قلت لها: إن ما يقوله زوجك له دلالة على قلة الإيمان وعدم الثقة بنفسه وبزوجته، إن زوجك تعرض لصدمة عصبية شديدة أُرَجِّح أنها بسبب المسؤولية الجديدة التي أُلقيت عليه، وأن هناك من أصدقائه من يوسوس له بشدة أنك وولدك الجديد كارثة نزلت فوق رأسه سوف تدمر حياته.
قالت من بين دموعها: لقد زادت المشكلة تعقيدا؛ لقد بدأ يرفض الطعام من يدي خوفا أن أكون قد وضعت له شيئا فيه، بل بدأ ينعزل عني، وتغيرت معاملته الى القسوة والشدة والصراخ والولولة والصد والهجران.
قلت لها: هل تواصلت مع أهله؟
قالت: نعم وتفهموا الموقف جدا، ووفقوني على حالته، ولكنهم لم يحاولوا أن يغيروا فيه شيء.
كان الصمت مليء بالدموع والبكاء، قلت لها: اسمعي يا ابنتي؛ زوجك مريض، والمريض لا لوم عليه، وأول وسيلة لحل المشكلة أن تخرجي انت منها تماما.
نَظَرت اليَّ في فزع وقالت: كيفك؟
قلت: لا أقصد أن تنفصلي عنه، ‏ولكن ألا تعتبري نفسك طرفا في المشكلة، وأي شيء لا ترتضيه يصدر منه نحوك اعتبريه نوع من نتائج الألم الذي يعانيه، ويضطره أن يتحرك بلا وعي فيصطدم ببعض الأشياء حوله، إخرجي حقك وكرامتك ومكانتك من الموضوع أولا ثم نبدأ العلاج، هل توافقين؟
أطالت النظر نحوي بعمق ثم تنهدت طويلا وقالت: أوافق.
قلت لها: والآن نبدأ العلاج، أريدك ألا تستنكري شيئا مما يقوله زوجك، وافقيه؛ ولكن أخبريه أنك مظلومة، وأنك تخافين الله وأن هذا ليس أسلوبك، فما الذي ينقصك!؟ زوج، وبيت، وطفلة، وكل شيء، فلماذا تعملين السحر؟
فاذا لان لك فقولي له: سنتعاون لإزالة هذا السحر إن كان موجودا، وعندها أقنعيه أن يزورني للتعاون لإزالة السحر.
ومرت أسابيع كنت اتابعهما بملاحظات وتوجيهات خفيفة، ثم جاءت لزيارتي بصحبته، وكانت ابتسامتها تملأ وجهها، وهو يتعثر في خجله، ويحمل طفلته الجميلة بين زراعية، ويضمها الى صدره بحرص شديد، رفع رأسه وهو يصافحني وقال في ابتسامة خجلة: أنا متشكر جدا يا دكتور لقد أزلت عني السحر وأبطلت مفعوله الرهيب.
‏قلت له مبتسما: تقصد الوهم.
خفض رأسه ورفعها موافقا وقال: نعم وأي وهم!
قلت له: فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ [البقرة:102]
‏ابتسم الزوج ونظر إلى زوجته السعيدة واحتواها بعينيه في عناق طويل وقال: والفضل لله ثم لك ولزوجتي الحبيبة.
بدأت زوجته الخطوة الأولى ولم تنتقل إلى غيرها، لقد اعترفت أن زوجها مريض، وانه لا يأخذ منها أي موقف، وهي خارج الموضوع تماما، ولذلك تحملت تماما كل ما يصدر منه نحوها، لقد تحملت كثيرا ودارت بينها وبينه حوارات طويلة كلها محبة وإشفاق، وتقبل وقَبول، وتقدير لوهمه وما يفكر فيه، حتى بدأ يعترف لها بضعفه الشديد وخوفه الشديد‏ بعد أن رزقه الله بأول طفل؛ حيث أن موقفه في العمل كان ضعيفا جدا في ذلك الوقت، ويشعر أأنه لن يستطيع أن يوفر دخل يكفي مسؤوليات الحياة، وبدا الأصدقاء يوسوسون له بالذهاب إلى دجال يعمل له حجاب، وتطور الأمر حتى جعله هذا الرجل لعبته، ووهمه بحكاية السحر وبدأ يستنزفه بشدة، ولكن استطاعت هذه الزوجة الصبورة أن تهزم السحر والساحر.

د. أكرم رضا

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*