#من_مذكرات_استشاري_علاقات_زوجية (زوجي شاذ جنسيا)

#من_مذكرات_استشاري_علاقات_زوجية 

زوجي شاذ جنسيا

هكذا قالت لي الزوجة في التليفون بعد تردد شديد
وكانت تتوقع ان يكون رد فعلي مختلف
الا انني وبهدوء شديد قلت لها : وما معنى انه شاذ جنسيا ياسيدتي؟
قالت: يطلب مني اشياء شاذة جدا
وبنفس الهدوء او البرود قلت لها: يعني ليس شاذا بالمفهوم الدارج للشذوذ عند الرجال؟
قالت في فزع شديد: لا٠٠ لا ٠٠ انت فهمت ايه !؟!؟!
اقصد شاذ في العلاقة الزوجية

( من اكثر الملفات حرجا التي تواجهنا نحن المستشارين هذا الملف- ملف العلاقات الخاصة – ونكاد نتفق ان اكثر المشكلات الزوجية تبدأ في غرفة النوم
بل وان كثيرا من تلك المشكلات هي مجرد اعراض لمشكلة حميمية لا يفصح عنها الزوجان ويترجمونها في مشكلات جانبية
وسوف يكون لنا حديث حول هذا الملف السري الممنوع بعد ذلك)

ومن المصطلحات التي تكثر عندما تشكوى الزوجة هذا المصطلح ( الشذوذ) واحيانا تخففه بعض الزوجات (بغريب) او ( غير طبيعي)
ومن المصطلحات التي يرددها الزوج ( البرود)
ويحتاج الاستشاري الزوجي الى تفصيل اكثر ليفهم المقصود بالمصطلح
ويدخل هنا الحرج الشديد وتبرئة النفس واظهار عدم الاحتياج واعتبار ان هذه العلاقة شيء غير مهم او هي نوع من الشهوانية التي يجب ان نترفع عنها
وتدخل المشكلة في كهف مظلم اذا لم ينتبه المستشار له فسوف يتخبط ويفسد اكثر مما يصلح

وقد يلجأ الزوجان الى القراءة في الموضوع كشكل آمن لحل مشاكلهم او يلجأوا الى الاصدقاء فيزيد الطين بله

فالعلاقة الخاصة في الزواج سمة من سمات الشخصية تتميز عند كل انسان عن الآخر وليس كل ما يرضي احد يرضي الآخرين

وليس كل ما يبغيه زوج او زوجة يكون مبتغى لغيرهم وفيها من تنوع الاذواق ما يجعلها حالة متفردة لكل واحد على حدة
هذا على المستوى العام اما على المستوى الخاص فان كان الرجال والنساء مختلفون في كثير من سلوكياتهم ومفاهيمهم وانفعالاتهم

فانهم في هذا المجال مختلفون تماما عن النساء جملة وتفصيلا فلا الرغبات واحدة ولا البدايات واحدة ولا النتائج واحدة
وكما قلت لا يصلح كلام عام في هذا الموضوع فكل مشكلة تحتاج توجيه خاص بها

قلت للمتصلة: اريدك ان تفهمي عدة مباديء ياسيدتي:
الاول: ان العلاقة بينكما لا محظور فيها على الاطلاق ؛ ولا شذوذ فيها على الاطلاق والله تعالى يقول ( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) [البقرة : ٢٢٣]
و ( أَنَّىٰ شِئْتُمْ)  تعني أين أي مكان ما شئتم يعني اي مكان من الجسد واي مكان في البيت
وتعني متى اي زمان ما شئتم
وتعني كيف اي بأي طريقة شئتم
والخطاب موجه للزوجين فكما ان الزوج يأتي زوجته انى شاء فان الزوجة ايضا لها الحق ان يأتيها زوجها انى شاءت لعموم قوله تعالى ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ )[البقرة ٢: ٢٢٨] وان كان حياء المرأة يمنعها عن الافصاح عن احتياجاتها

قالت المتصلة: بس ساعات بيكون ليه طلبات عجيبة
قلت لها بسرعة قبل الدخول في التفاصيل:

المبدأ الثاني هو الاستثناء الزماني والمكاني
اما الاستثناء المكاني :فأنى شئتم كما قلنا مكان ماشئتم فجسد الرجل مباح كله للمرأة وكذلك جسد المرأة مباح كله للرجل الا ان يأتيها في دبرها
والاستثناء الزماني: متعلق بحالة الحيض والنفاس بالنسبة للمرأة
ويوضح ابن عباس ترجمان القرآن هذا المعنى قال : ائتها أنى شئت مقبلة ومدبرة , ما لم تأتها في الدبر.
ويوضح اكثر بقوله( يعني بالحرث : الفرج , يقول : تأتيه كيف شئت مستقبلة ومستدبرة وعلى أي ذلك أردت بعد أن لا تجاوز الفرج إلى غيره , وهو قوله : { فأتوهن من حيث أمركم الله })
ويوضح عكرمة تلميذ ابن عباس معنى الدبر يقول:عكرمة : { فأتوا حرثكم أنى شئتم } قال : يأتيها كيف شاء ما لم يعمل عمل قوم لوط )
قاطعتني المتصلة : ولكن هناك امور يطلبها غير ذلك قد لا استسيغها او قد لا اقبلها ويقول لي هي حلال
قلت لها وكأني اكمل كلامي :

المبدأ الثالث: انه وان كان الهدف الاسمى من هذه الممارسة هي الولد فان هدف المتعة والسعادة والتقارب الزوجي ايضا من اهدافها الراقية
وقد عبر عنها الرسول بالعسيلة اي العسل فرفض طلاق رجل لامرأة ليحللها لزوجها الذي طلقها ثلاثة ولم يدخل الرجل بها

فقال: ( حتى يذوق من عسيلتها وتذوق من عسيلته) رواه البخاري ومسلم

وذوق العسيلة يحتاج الرضا والتراضي والتفاهم وعدم الغصب والجو النفسي الجميل
والا تحولت الى مر وعقد نفسية ونفور
ولذلك فالمبدأ الثالث هنا انه لابد من التراضي وانه لا يعني فرضية استجابة المرأة لزوجها اذا ارادها انه مفروض عليها كل ما يحب وان كان لا حرمة فيه
فكثير من الطعام لا حرمة فيه ولا نحب ان نأكله بل ويتمغص بطننا عند ذكره!!
فعليها ان توضح له باسلوب لطيف عدم قبولها لأمر ما او سلوك ما او طريقة ما وعلى الزوج العاقل المحب ان يقدر هذه الامور

قالت : هو يغضب اذا رفضت ويتهمني بالبرود
قلت لها : قد يكون غضبه نوع من الضغط عليك للموافقة ظنا منه انك تتمنعين او مكسوفة مثلا

وهنا عليك استخدام الحيلة وبيان تضررك مع تقدير رغباته وعدم استقذارها او اتهامه باي شيء يستفزه على الاصرار

ان قمة التفاهم في الحياة الزوجية ان يتفاهم الزوجان في هذه العلاقة الخاصة وان لا تتم تحت القصف والتهديد والارهاب
وفقك الله
وأغلقت الخط

وعدت اتنفس من جديد
فما ذنبي انا المستشار الاسري ان بعض الرجال يُعرِّض كل الرجال لاتهامات لا أول لها ولا آخر
اقول لاخواني الرجال ( رفقا بالقوارير)
وانظروا الى تعبير القرآن الرقيق لهذه العلاقة في الآية التي ذكرنا( وقدموا لأنفسكم)
وكذلك في قوله تعالى (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ۖ فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا) [الأعراف : ١٨٩]
تغشَّاها!!!!
يالها من رقة
وإلا
ستتهمك انك شاذ
ولن ادافع عنك كل مرة
فاحذر

أكرم رضا

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*