#من_مذكرات_استشاري_علاقات_زوجية (الثانية ترجع الأولى)

#من_مذكرات_استشاري_علاقات_زوجية

الثانية ترجع الأولى

هكذا قالت لي زوجة ثانية وهي تشكو لي مر الشكوى من قسوة زوجها.
قالت: جاءني يشكو عذابه مع زوجته، وكيف أنها قلبت حياته جحيم، أانه وجد في أنا ما كان يرجوه من الزواج، وانه يعتبر زواجه بالأولى غلطة!!
قلت له: واولادك ؟
قال : هي دي الحاجة اللي ربطاني بيها، صحيح طلقتها لكن الأولاد رابطين بينا
وتزوجته وانا أمني نفسي برجل مجرب عاش حياة متعسرة مع زوجة كئيبة، فأكيد هيقدرني ويقدر أي حاجة حلوة أعملهاله، ومرت سنوات ثلاث واصبح معي طفلان، وانشغلت بهم بشدة، وبدأت أشعر بحاجات غريبة بتحصل لزوجي؛ تأخير، جفاء في المعاملة، وبدأ يبيت خارج المنزل!!
وزادت زياراته المعلنة لأولاده من زوجته الاولى (مطلقته)، وما خفي كان أعظم.
وعرفت أنه رجع زوجته لعصمته!!
وقال لي بعد معركة ليست قصيرة : أم اولادي، والأفضل أن يعيشوا مع أب وأم.
وبدأت الحرب بين الضُرَّتَيْن
وانا جايالك – يا دكتور – تقولي اعمل ايه؟
ضحكت
وتخيلت نفسي أحد الذين يعملون الاعمال والسحر لجلب الحبيب!!
قلت لها وهي متعجبة من ضحكي: لكن أنت عارفه إنه كان متجوز، فما الضرر؟
قالت: كان مطلقها لما اتجوزني.
قلت لها: ألم تفكري ساعتها أن زواجه منك نوع من النكاية والغيظ لها؟… وعلى مبدأ (داويني بالتي كانت هي الداء)
قالت: لم افهم هذا الا بعد زمن، وللاسف واضح أن زواج الرجل الثاني له اهداف أخرى إلا الزواج!!
وانتهى اللقاء بنصائح للتحمل، وعدم الدخول في معارك حفاظا على ايجاد جو مناسب لتربية الاولاد،
ولم تنسى وهي تترك مكتبي أن تبتسم وهي تقول: ياريت يادكتور تقول لكل الستات اللي بتجيلك وهيكونوا زوجة تانية: أنهاتتجوزه ومراته الأولى على زمته أحسن، لأن الثانية غالبا بترجع الأولانية، وبتبقى راجعه بشعار (عاد لينتقم)

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*