في زيارة للطبيب النفسي

#من_مذكرات_استشاري_علاقات_زوجية

في زيارة للطبيب النفسي

جاءتني تحمل كل الادلة التي تجعلني احكم على زوجها بالاعدام
مشتومه
مضروبه
محطمة نفسيا
وتسألني ماذا افعل؟

بعد ان هدأت قليلا قلت لها نبدأ من الأول
قالت: القصة مختصرة جدا تعرفنا في مكان العمل الفرق في السن مناسب
بدأت حياتنا عادية خلافاتنا كلها سببها اختلاف الطباع.
(من اهم مهارات المستشار ان يحتفظ بانطباعاته وخاصة الاولية ولا يستخدمها الا بعد ان يستنفذ الاستماع من جميع الأطراف
ولكني لمحت مع استمرارها في الكلام شيء أقلقني)

قالت: اكتشفت ان هو مختلف عني في كل شيء
ومثال لذلك النظام
انا منظمة جدا كل شيء عندي بحساب
وهو – قالت بعد تردد-: همجي
بدأت اتأكد من الذي أقلقني
ولكن لم يظهر على وجهي وشجعتها للاستمرار
قالت: لا يعيد شيء لمكانه اجري خلفه طول النهار اجمع حاجاته
كل هذا لا يهم المهم هو تحوله العجيب لقد بدأت ملامح مرضه النفسي تظهر في تصرفاته
قاطعتها: ولكنك لم تخبريني عن مرضه النفسي
قالت بتحفز: هو مريض نفسي يا دكتور
تصور انه بعد ان ضربني ضرب دماغه في الحيط حتى جرح نفسه وادعى أنى رميته بشيء جرحه!
ازداد قلقي وبدأت اخطط في اوراقي
كانت تؤكد على نفس المعنى ; زوجي مريض نفسي

قلت لها: هل يمكنني ان اقابل زوجك؟
لم تمانع ولم يمانع

وتمت المقابلة
ابيض البشرة طفولي الوجه ممتلئ الجسم متوسط الطول
(بالمناسبة هي عكس ذلك) سمراء ذو تقاطيع وجه حادة دقيقة الجسم جدا اطول منه قليلا

لم تفارق وجهه الابتسامة وان كانت مليئة بألم الجرح وألم الموقف
قليل الكلام
بدأ يحكي وانا احثه بالأسئلة
قال: لاحظت عليها انفعالات غريبة في بداية علاقتنا قبل الزواج
لم أتكلم لاستذيده
قال:
• يعني تنفعل لأسباب اراها لا تستحق ويكون انفعالها ازيد من اللزوم
• هناك مشكلة مستمرة بينها وبين عائلتها لأسباب مثل شغل البيت وترتيب الاشياء
• اول مرة شتمتني قالت لي انت بارد ومبتحسش
• غضبت منها ولكن اعتذرت ولأني اعلم أنى هادئ وانفعالاتي متأخرة سامحتها
• حاولت ان اجاريها في سرعتها ونظامها وسرعة انفعالاتها لم أستطع
• حاولت اهدئها واعلمها الرضا والاسترخاء فكأني اخلط الماء بالزيت
قاطعته: وحكاية إنك غير منظم
ابتسم بمرارة وقال: تصور ان دي أصل مشكلاتنا
هقولك موقف
عندما فرشت زوجتي البيت احضرت معها مكتبة كتبها وشرائط الكاسيت الخاصة بها وانا ايضا (هذه القصة منذ ١٥ عاما حيث كان الكاسيت منتشر)
وفوجئت بها تفصل مكتبتها عن مكتبتي
ثم كانت الطامة (ابتسم متعجبا) تصور ياد كتور وجدتها عاملة استمارة استعارة وقالت لي لما تأخذ اي حاجة من مكتبتي لازم تكتب استمارة وترجع الحاجة في موعدها
نظر الى الذهول في وجهي ولم تتغير ابتسامته
واستمر: وهكذا في كل حياتنا كل شيء بنظام ومواعيد وضبط حتى…. حتى…..
لاحظت تردده وكنت فهمت مقصده
فقلت اغير الموضوع: وهل يكره أحد النظام
قال: الشذوذ مكروه في كل شيء لقد أصبح الامر مثير للضحك ثم للعند ثم بدأت المعارك
وفي كل معركة اخرج ناقص جزء من كرامتي
ان انفعالها اعصار لا يقف امامه شيء حتى ينتهي فجأة كما بدأ فجأة
حتى وصل الامر الى الايذاء البدني واشار الى جرح رأسه
والمصيبة انها تدعي انني انا الذي ضربتها
نظرت اليه بتشكك لم يلاحظه لأنه قال: انها تحدث اشياء في نفسها وتدعي اني ضربتها!!
اتسعت نظرة شكي جدا
طال الصمت بيننا

رجعت من صمتي فانا اعلم انه لن يعود
قلت: وايه حكاية الطبيب النفسي
نظر الي بحيرة وقال: اقنعتني أنى مريضا نفسيا واني عندي ازدواج بالشخصية
تقسم انني ضربتها وانا متأكد انني لم افعل وتتهمني أنى احدثت بنفسي هذا الجرح مع أنى رأيتها تفعل ذلك في نفسها
• هل اعطاك الطبيب ادوية
• نعم ….. وذكر اسماء ادوية اعرفها بحكم تخصصي الصيدلي
اخذت عنوان الطبيب منه

نعم قررت زيارة الطبيب النفسي

اخذت عنوان الطبيب
وحددت موعد وقابلته
ابتسم لي وهو ينظر الى اسمي في الملف الموضوع امامه وقال : عجيب الناس يلجأون اليك لحل مشاكلهم وانت تزور الطبيب النفسي!!
كان يعرفني وقرأ بعض كتبي
قلت له: نعم أزور الطبيب النفسي من اجل مشاكل الناس
نظر الى مستفسرا فقلت له: جئتك من اجل مريض عندك
وذكرت اسم المريض، فتذكره حيث كان يزوره قريبا
ودار حوار حول حالته التي شخصها ببدايات فصام
وتوقع انه جديد فليس لديه تاريخ مرضي
قلت له: اظنه بعد زواجه بسنة
نظر لي بعجب وقال: اظن ذلك
قلت له الا ترى انه رد فعل لسلوكها العنيف معه
فهو كما ترى خجول جدا قليل الكلام يرتج الامر عليه فيصاب بالخرس
ذادت نظرته تعجبا وقال: تقريبا هذا ما دونته عندي
ثم ابتسم وقال: اعرف ان دراستك صيدلانية وليست طبيه
قلت له: كتر البكا يعلم النواح
يعني
مشاكل الناس وماتنساش أنى دارس علم نفس
ولكن اشهد ليك يا دكتور فكثير من مرضاك ابتدأوا عندي او ارسلتهم اليك او جاؤني للنقاهة وخاصة في المشكلات الزوجية وكنت معين رائع في عبور المشكلات
ضحك وقال: كويس انهم يجولي او يجولك بدل ما يروحوا للمعالجين الروحانيين او الدجالين

واستمر الحوار اللطيف من هذا النوع حتى فاجأته بسؤال:
– وهي؟
قال لي: مالها؟
قلت: الم تلاحظ عليها شيء
قال: الحقيقة هي غالبا لا تتحدث عن نفسها وكل كلامها عنه
وهو كما تعلم قليل الكلام
قلت له: الم يحدثك عن هوسها بالنظام والنظافة؟
واتهامها المستمر له وتضييقها الشديد عليه
جاء صوته من داخل بئر تفكيره العميق قال: وسواس قهري
قلت له وكده تتضح الصورة وسواس قهري من ناحية وضعف شديد وقلة حيلة من الطرف الآخر
معارك مستمرة
تصل الى التشابك بالأيدي يصل ان يجرح كل منهما الآخر
كل منهم ينكر داخله الوضع يتهم الآخر انه يحدث العاهة بنفسه
حاجة كده زي رد الفعل الدفاعي
ابتسم صديقي الطبيب النفسي ما يدل ان التسمية غير علمية وقال: بغض النظر عن المصطلح العلمي كلامك فيه كتير من الصواب وخلينا مادام عندهم استعداد لتلقي العلاج والمشورة نتفاهم احنا الاثنين في الحالة

قام الطبيب النفسي بدور كبير في علاج وسواس الزوجة واخراج الزوج من دور الفصام الدفاعي الذي ادخل نفسه فيه واستمروا في زيارتي لأرتب لهم الكثير من المشاعر واضع أيديهما على كثير من مصادر السعادة في حياتهما والتي تبدأ بقبول كل منهما للآخر

وتأكدت انني لابد ان أزور الطبيب النفسي يوما ما
وأننا احيانا كزوجين لابد لنا من زيارة الطبيب النفسي عندما نحتاج ذلك
مش عيب ابدا!!!!

Comments

comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*